الثلاثاء, 2017-10-24
الموقع الزراعي والمعلومات

قائمة الموقع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
اكواد خاصة

الموقع الزراعي

الرئيسية » مقالات » زراعة الفواكه » زراعة الفواكه

التمر وتاريخه وطرق زراعته

التمر
هو ثمرة اشجار نخيل التمر وهو احد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية وهي فاكهة صيفية تنتشر
في الوطن العربي وقد اعتمد العرب قديما في حياتهم اليومية عليها والتمر تاخذ شكلا بيضاويا
ويتفاوت مقاسها ما بين 20 الى 60 مم طولا و 8 الى 30 مم قطرا تتكون الثمرة الناضجة من نواة
صلبة محاطة بغلاف ورقي يسمى القِطمِير يفصل النواة عن القسم اللحمي الذي يؤكل

التاريخ
اختلف المؤرخون حول مكان نشاتها فاعرب بعض المؤرخين عن اعتقادهم ان تكون قد نشات
حول الخليج العربي ومنهم من يقول ان اقدم ما عرف عن النخل كان في بابل قبل 4 الاف سنة
قبل الميلاد ويعرف عن المصريين القدماء استخدام التمر في النبيذ وهناك ادلة اثرية عن
زراعة النخيل في شرق السعودية يعود تاريخها الى 6 آلاف سنة قبل الميلاد


النمو والتلقيح
تحتوي الزهرة المؤنثة على ثلاثة مبايض ولا يظهر منها الا رؤوسها الثلاث يتم تلقيح احد هذه
المبايض ويترك الاخران من دون تلقيح فيضمحلان ويتساقط غطاؤهما وهنا ينمو المبيض الملقح
وبعد هذه المرحلة تمر ثمرة التمر بخمس اطوار مراحل نمو اساسية

 


مراحل النمو
الطلع يعتبر الطلع اول ظهور من الثمرة ويبدا هذاالطور تلقيح مباشرة
بفترة قصيرة تمتد من 4-5 اسابيع


الخلال
يعتبر الخلال ثاني طور من نمو ثمرة التمر وتبدا الثمرة بالاستطالة ويصبح
لونها اخضر ويتصف بزيادة سريعة في الوزن والحجم


البسر
يتصف طور البسر بالبطء في زيادة الوزن ويتغير اللون الى اللون
الاصفر او الاحمر او الاشقر ومدته 3-5 اسابيع


الرطب
يبدا الرطب في ذنب مرحلة البسر ثم يعمها فتصبح الثمرة رطبا تصبح
مائية وحلوة وتتراوح الفترة من 2-4 اسابيع


التمر
هو الطور النهائي للثمرة والاصناف اللينة قد يتماسك اللحم بقوام ويعتم اللون
 وتتجمد القشرة ويذكر انه يوجد اكثر من 450 نوعا من التمر في العالم


القيم الغذائية
يحتوي التمر على قيمة غذائية عالية ويعتبر قوتا اساسيا للانسان منذ القدم وتعتبر
 ثمار التمور اعلى الفواكه احتواء على السكريات وتختلف هذه المكونات حسب
طبيعة الثمرة سواء كانت رطبة او نصف جافة او جافة وكذلك حسب الظروف
 البيئية المحيطة بالاشجار كما تختلف مكونات الثمار باختلاف الاصناف وتزيد
نسبة السكريات بالتمرة على 70 ـ 78% من مكونات الثمرة وتتميز هذه
السكريات بسرعة امتصاصها وانتقالها للدم مباشرة وهضمها وحرقها
10 حبات تمر حوالي 100 جرام يوميا تغني الانسان بكامل احتياجاته اليومية
من المغنيسيوم ووالمنجنيز والنحاس والكبريت ونصف احتياجاته
من الكالسيوم والبوتاسيوم


فوائد التمر الصحية
اظهر تحليل التمر الجاف حسب المصادر الطبية  ان فيه 70.6% من
الكربوهيدرات و2.5% من الدهن و33% من الماء و1.32% من الاملاح
المعدنية و10% من الالياف وكميات من الكورامين وفيتامينات أ -ب1-ب2-ج ومن
البروتين والسكر والزيت والكلس والحديد والفوسفور والكبريت والبوتاس والمنغنيز
والكلورين والنحاس والكالسيوم والمنغنيزيوم هذا معناه ان للتمر قيمة غذائية
عظيمة وهو مقو للعضلات والاعصاب ومرمم ومؤخر لمظاهر الشيخوخة واذا اضيف
اليه الحليب كان من اصلح الاغذية وخاصة لمن كان جهازه الهضمي ضعيفا
ان القيمة الغذائية في التمر تضارع بعض ما لانواع اللحوم وثلاثة امثال ما للسمك
من قيمة غذائية وهو يفيد المصابين بفقر الدم والامراض الصدرية ويعطى على شكل
عجينة او منقوع يغلى ويشرب على دفعات ويفيد خاصة الاولاد والصغار والشبان
والرياضيين والعمال والناقهين والنحيفين والنساء الحوامل يزيد التمر في وزن
الاطفال ويحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع جحوظ كرتها والخوص ويكافح الغشاو
ويقوي الرؤية واعصاب السمع ويهدئ الاعصاب ويقويها ويحارب القلق العصبي وينشط
الغدة الدرقية ويشيع السكينة والهدوء في النفس بتناوله صباحا مع كاس حليب ويلين
الاوعية الدموية ويرطب الامعاء ويحفظها من الضعف والالتهاب ويقوي حجيرات
الدماغ والقوة الجنسية ويقوي العضلات ويكافح الدوخة وزوغان البصر والتراخي
والكسل عند الصائمين والمرهقين  التمر سهل الهضم سريع التاثير في تنشيط الجسم
ويدر البول وينظف الكبد ويغسل الكلى ومنقوعه يفيد ضد السعال والتهاب القصبات
والبلغم واليافه تكافح الامساك واملاحه المعدنية القلوية تعدل حموضة الدم التي تسبب
حصيات الكلى والمرارة والنقرس والبواسير وارتفاع ضغط الدم واضافة الجوز واللوز
عليه او تناوله مع الحليب يزيد في مفعوله ولا يمنع التمر الا عن البدينين والمصابين
بالسكري لقد وجد ان الرطب يحوي مادة مقبضة للرحم تشبه الاكسيتوسين فتناول
الرطب يساعد على خروج الجنين وتقليل النزف بعد الولادة بما ان الرطب فيه مواد
حافظة للضغط الدموي فهذا يساعد ايضا على تقليل النزف وكذلك عملية الولادة مجهدة
مما يتطلب طاقة والرطب غني بالسكر الذي يعطي هذه الطاقة اما فيتامين أ الذي
 يحتويه التمر فهو يساعد على النمو ويقي من العشا عمى الليل ويساعد الجلد والاغشية
 الناعمة الرطبة التي تبطن الانف والحلق على ان تظل سليمة الفيتامين ب في
التمر يحافظ على سلامة الجهاز العصبي ويقي من توتر الاعصاب وانسداد الشهية ويساعد
 على هضم الكريمائية والدهنية ويحافظ على سلامة اللسان والشفتين والجفون ويقي من
البلاجر علة يصحبها طفح جلدي وضعف واضطراب الامعاء والجهاز العصبي اما
سكريات التمر فهي الغليكوز والليكولوز والسكاروز يمتصها الجسم ويتمثلها بسهولة فتصل
سريعا الى الدم فالى الانسجة والخلايا في الدماغ والعضلات فتمنحها القوة والحرارة وهي
مدرة للبول ونافعة للكليتين والكبد التمر غني بالفوسفور
الذي يزيد في حيوية الدماغ والنشاط الجنسي


مقوي عام للجسم ويعالج فقر الدم ويمنع اضطراب الاعصاب
لما يحتويه من نسبة عالية من السكر والبوتاسيوم
زيادة افراز الهرمونات التي تحفز افراز الحليب للمرضعة مثل هرمون
برو لاكتين وذلك لما يحتويه من جليسي وثريونين3
يستخدم لعلاج حالات الامساك المزمن لتنشيطه حركة الامعاء ومرونتها
بما تحتويه من الياف سيليولوزية


الوقاية من السرطان
يعتبر التمر والرطب من اهم الاغذية التي تلعب دورا وقائيا ضد مرض
السرطان وذلك لما تحتويه من فينولات ومضادات اكسدة


تنشيط الجهاز المناعي
ان التمر من اهم الاغذية الغنية في محتواها من المركبات التي تنشيط الجهاز
المناعي فهي غنية في محتواها من مركب بيتا 1-3 دى جلوكان
ومن اهم فوائد هذا المركب تنشيط الجهاز المناعي بالجسم وايضا لها مقدرة
على الاتحاد والاحاطة والتغليف للمواد الغريبة بالجسم


وكذلك يتعرف على مخلفات الخلايا المدمرة بالجسم نتيجة تعرضها للأشعة
مثل اشعة الحاسب الالي او اشعة اكس الطبية او اشعة التليفون الجوال او الاشعة
فوق البنفسجية او الاشعة المنبعثة من الرحلات الجوية ويحتويها ويدمرها


يحتوي على الفيتامين  ب1  وب2 وب  ومن شان هذه الفيتامينات تقوية الاعصاب
وتليين الاوعية الدموية وترطيب الامعاء وحفظها من الالتهاب والضعف


غني بالفوسفور بنسبة عالية
يحفظ رطوبة العين وبريقها ويمنع الغشاوة الليلية ويجعل البصر نافذا وثاقبا في الليل فضلا عن النهار
يفيد الشيوخ الذين بدؤوا يعانون قلة السمع والشعور بطنين الاذان او بالاصح ضعف الاعصاب السمعية
يضفي السكينة والدعة على النفوس القلقة المضطربة
تستطيع المعدة هضم التمر وامتصاص السكاكر الموجودة فيه خلال ساعة او بضع الساعة


التمر وداء السكري
لايوجد دليل على ان اكل التمر يؤدي الى حدوث السكري ولكن اكل التمر يرفع سكر الدم
وتختلف انواع التمر بالحجم والعناصر الغذائية وكذلك خلال مراحل نموها وتعتبر مرحلة البلح
او ماتسمي خلال او بسر اقل محتوي بالسكريات من مرحلتي الرطب والتمر


التمر ومرضي الكلى
يحتوي التمر على البوتاسيوم والتي يجب على المريض المصاب في قصور كلوي تجنبها
وعموما يجب على المريض استشارة الطبيب قبل تناول التمر

 


الانتاج
متوسط الانتاج الميلاد العالمية لكل كيلوغرام/هكتار
تدعم الدول انتاج التمر وتدعم المملكة العربية السعودية بمقدار 25 هللة لكل كيلوغرام من
التمر اضافة الي اعانة فسائل النخيل وتقوم دولة الكويت بدعم النخيل المنتج
بواقع 5 دنانير كويتي سنويا ولد نسبة اكتفاء ذاتي من التمر بحوالي 93.3٪
اما بالنسبة لصادرات الانتاج العالمي للتمور فقد حققت في عام 2009 807 الاف
 طن بانخفاض 18 بالمئة مقارنة بعام 2008 من تجارة التمور عالميا وسجلت قيمة
الصادرات في العام 2009 بقيمة 628 مليون دولار امريكي
اعلى الدول تصديرا للتمور على مستوى العالم دولة الامارات العربية المتحدة
بكمية 266 الف طن ومن ثم العراق بكمية 174 الف طن ومن ثم باكستان
بكمية 125 الف طن وتونس 77 الف طن وايران 69 الف طن محققة هذه الدول
مجتمعة 711 الف طن وتوازي 88 بالمئة من اجمالي الصادرات العالمية
انتاج التمر في عام 2012


يعد السوق الاوربي من الاسواق العالمية المستوردة للتمور حيث يبلغ معدل استيراده
للتمور من الانتاج العالمي 12%84 الف طن الا انه بقيمة 223 مليون دولار
حيث بلغ متوسط سعر الطن المصدر الاتحاد الاوروبي بلغ 2800 دولار اي ثلاثة
اضعاف متوسط السعر العالمي تقريبا ومن اهم الدول المستوردة في السوق الاوربية
فرنسا 24 الف طن وبريطانيا 13 الف طن والمانيا 11 الف طن
اصبحت تونس اعلى الدول المصدرة للسوق الفرنسي في عام 2002م بكمية 13.1 الف
طن قيمتها 22.3 مليون دولار بمتوسط سعر 1700 دولار للطن على الرغم من
ان انتاجها لم يتجاوز 110 الف طن عام 2002م


زراعه النخيل
المتطلبات البيئية التي يحتاج النخيل الحرارة
يحتاج النخيل للحرارة المرتفعة لوقت طويل و تستمر لعدة اشهر  و فصل شتاء
معتدل  حيث انه لا يتحمل الصقيع لفترات طويلة يفضل زراعة البذور او
الغراس عندما تكون درجة الحرارة من 30-35حتى تنجح مرحلة
النضوج يصيب ثمار النخيل الضرر من الشتاء بفترات التلقيح  الري
يحتاج البلح للري حسب طبيعة الجو و متطلبات البيئة  بالنسبة للتربة
يتأقلم النخيل بكافة انواع التربة و خصوصا الصفراء منها التي تكون فيها
نسبة الملوحة عالية  


الاسس المتبعة بغراسة النخيل
توضع البذور بمكان جاف ويتم تعريضها للشمس من ثم ننتظر حتى تخرج
منها الزهور من ثم نقوم بزراعتها كما طريقة الفسائل  يفضل ترك
الماسافات الكبيرة بين كل ثمرة فسيلة من الفسائل  يجب ان تكون
على عمق عدة امتار وتكون تربة متينة وقوية تتحمل جميع الاحوال
الجوية لكبر الشجرة وضخامتها  يفضل تجهيز حفرة دائمة للنمو
لتجنب نقلها من مكان لاخر لان ذلك يضعف نمو الفسائل في ا بعد
زراعة الفسيلة او البذة على عمق متوسط لتجنب تعفن الفسيلة
تغطى الفسيلة او البذرة بطبقة من الخيش لحمايتها من الحخرارة العالية
او البرد الشديد اثناء النمو  يتم سقاية الغراس مرتين يوميا بمرحلة
تكون الجذور من ثم تصبح مرة كل اسبوع لضمان نجاح النمو وتكوين
جو من الرطوبة حول الجذر  يجب ازالة الحشائش التي تنمو حول
اشجار النخيل التي تعمل عل التقليل من نسبة الاملاح الموجودة بالتربة
عمل برنامج وقائي خاصر لحماية اشجار النخيل من الامراض و الحشرات
حيث انه يتعرض بشكل كبير للحشرات والافات بسبب طبيعة الجذر و الساق
لا يحتاج النخيل للتسميد المستمر وانما يكفيه التسميد من مرة الى اثنتين
سنويا يحتاج النخيل من 5-7 سنوات حتى يبدا باظهار الازهار وبعدها الثمار


المصدر
وكيبديا وموضوع

الفئة: زراعة الفواكه | أضاف: stones (2017-08-14)
مشاهده: 42 | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
منتدى الهزازي

سياسة الخصوصية

Copyright MyCorp © 2017