الإثنين, 2017-11-20
الموقع الزراعي والمعلومات


 
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
اكواد خاصة
Subscribe
الرئيسية » مقالات » زراعة الخضروات والفوائد منها

القوار واهمتية للانسان

قوار رباعي الاسم العلمي
Cyamopsis tetragonoloba
يسمى ايضا الغوار ايضا قرنبوش
هو نوع من النباتات يتبع جنس القوار من الفصيلة البقولية
يتم تدجينها في الهند وباكستان حيث تم زراعتها لعدة قرون
قوار ينمو بشكل جيد في المناطق شبه القاحلة ولكن هطول الأمطار
المتكررة امر ضروري

من انواعه
قوار رباعي الاسم العلمي\Cyamopsis tetragonoloba
قوار مسنن الاسم العلمي\Cyamopsis dentata
قوار سابلي الاسم العلمي\Cyamopsis psoraloides
قوار سنغالي الاسم العلمي\Cyamopsis senegalensis
قوار منشاري الاسم العلمي\Cyamopsis serrata

الموطن الاصلي
يعتقد ان الموطن الاصلي لنبات القوار هو منطقة اسيا وخاصة الهند
وباكستان وهناك دلالات على ان الموطن الاصلي هو افريقيا حيث وجدت
نباتات مستوطنة في مناطق البحر الاحمر وجبل العرشكول في ولاية
النيل الابيض في السودان و عرف ايضا في منطقة جيزان في المملكة
العربية السعودية كغذاء يستخدم في تحضير بعض الاطباق الشعبية
كذلك يزرع في امريكا اللاتينية وافريقيا في المناطق المدارية وشبه الجافة
وإزدادت اهميته اقتصاديا في السودان منذ الستينات حيث ادخل كمحصول
 بديل في الدورة الزراعية خاصة بعد ازدياد اهمية استخدام المنتج الرئيسي
الصمغ وتطورت زراعته في مناطق مختلفة من الزراعات المطرية في السودان

التعايش
يعتبر القوار محصول بقولي مثله
مثل اللوبيا والفاصوليا والعدس من خصائص هذا المحصول انه يساعد
علي خصوبة التربة اذا توفرت له الظروف المناسبة كما انه يتحمل
الجفاف وملوحة التربة وضعف خصوبتها ولايتحمل الغرق او الماء
الزائد عن الحد لذلك عند زراعته في الاراضي الطينية الثقيلة يجب ان
يراعي اختيار الارض المرتفعة التي لا تركد فيها المياه معظم زراعة
القوار في العالم توجد في الاراضي شبه الصحراوية والتي قد لاتزيد
كمية الامطار السنوية فيها عن 300 ملم
ولكنه يجود اكثر ويعطي انتاجية اعلي في الارض الخصبة ذات الامطار
الاعلي او المروية شريطة ان تكون جيدة الصرف ولقد اثبتت نتائج الابحاث
انه يمكن انتاج هذا المحصول بنجاح في بيئات مختلفة من العالم

الاهمية الاقتصادية
ترجع اهمية النبات الاقتصادية الي انتاج الصمغ المستخلص من البذرة والذي
يبلغ30-35% من وزنها حسب الصنف والبيئة ويعتبر من اقوي الاصماغ
المعروفة واعلاها لزوجة

يستخدم نبات القوار
يستخرج منه صمغ القوار الذي يستخدم في صناعة البترول والتعدين وفي
صناعة النسيج والورق والصناعات الغذائية وفي الادوية ومستحضرات التجميل
تصلح مخلفات استخلاص الصمغ من البذرة وبعد معالجتها كعلف حيواني جيد اذ
تحتوي علي 40% بروتين

التربة
يصلح انتاج القوار في اغلب انواع الترب وهو من اكثر المحاصيل تحملا
لملوحة التربة ولكن يفضل زراعته في الارض الخفيفة القوام جيدة الصرف

الارض
تعد الارض للزراعة بنفس الطريقة التي تعد بها لزراعة الذرة حيث تحرث
او تعزق مرة او مرتين قبل الزراعة وذلك بمجرد هطول الامطار الكافية
لاستحراث التربة كما هو الحال في الارض الطينية او اللازمة لانبات البذور
واستمرارية نموها كما هو الحال في الارض الرملية والسطحية

وقت الزراعة
في حالة الزراعة المطرية فان انسب موعد للزراعة
في معظم الاوقات هي الفترة من 1-15 يوليو  
يوصي بان تتم الزراعة في الفترة مابين منتصف يونيو الي
منتصف يوليو

الزراعة وكمية التقاوي
الكثافة المحصولية التي يوصي لها تختلف حسب
كمية الامطار او توفر مياه الري
ففي الارض المطرية التي يقل فيها معدل الامطار السنوية
عن 40 ملم  يوصي بان تكون الكثافة النباتية
نحو 25000 نبات في الفدان وفي هذه الحالة يحتاج الفدان الي 1-2 كيلو جرام
تقاوي علي ان تكون المسافة بين السطور 60سم والمسافة بين النباتات 25 سم
بحيث توضع بذرة احدة في الحفرة
اما في الاراضي الرملية التي تبلغ امطارها 400-600 ملم يجب ان ترتفع الكثافة
المحصولية الي 35-40 الف نبات للفدان وذلك عن طريق الزراعة في سطور
تبعد عن بعضها البعض 60 سم وتكون المسافة بين النباتات 17-20سم
اما في مناطق الزراعة الالية في الاراضي الطينية يوصي بان تتم الزراعة بنفس
الات زراعة الذرة علي ان تكون المسافة بين السطور 60سم وكمية
التقاوي 2-3كجم حسب الموقع وكمية الامطار ويوصي بان تكون الزراعة مبكرة
للتمكن من الزراعة في سطور منتظمة وللتحكم في وضع البذرة علي
عمق منتظم 3-4 سم

التسميد
بما انه محصول بقولي فإنه لابد من تلقيح التقاوي بلقاح فعال من البكتريا العقدية
المناسبة لان البقوليات بصفة عامة ضعيفة الاستجابة للتسميد

مكافحة الحشائش
يكدب المحصول مرتين
الاولي\بعد الانبات بـ2-3 اسابيع
والثانية\2-3 اسابيع من الاولي
ليس هنالك الان اي مبيد حشائش موصي به للاستعمال مع القوار في السودان


الافات والامراض
لم تسجل في السودان اي افات او امراض ذات اهمية علي القوار

الحصاد
ان اهم علامة نضج هي تحول لون القرون الي البني وتاخير الحصاد
بعد النضج يؤدي الي تدهور جودة الحبوب خاصة في حالة استمرار
هطول الامطار ورغم ان قرون القوار لاتتفتح سريعا بعد النضج اذ ان تاخير
الحصاد قد يؤدي الي تساقط القرون عن النبات او يسقط كل النبات علي
الارض مما يعني فقدا كبيرا او تاما للمحصول
يتم حصاد القوار حاليا يدويا بالمناجل حيث يتم القطع عند سطح الارض حتي
لاتفقد القرون السفلي من المحصول والتي تمثل نسبة كبيرة منه
وبعد الحصاد يدق المحصول بعد جفافه بالدراسة الالية المستعملة لدرس الذرة
مع تعديل اجزائها المختلفة لتناسب قرون القوار من حيث الحجم وكثافة الحبوب
وفي الزراعة التقليدية والتي لاتتوفر فيها الات درس يتم يتم دق القوار
وتذريته مثل الذرة


استعمالات صمغ القوار كمنتج اساسى
الاستعمالات الصناعية
استخراج البترول
صناعة النسيج
صناعة الورق
التعدين
المفرقعات
تصفية المياة
المواد الكيميائية لاطفاء الحرائق
صناعة اللدائن الصناعية
صناعة الحبر والالوان
صناعة النسيج


الاستعمالات الغذائية
صناعة الاطعمة المبردة
الخبز والعجائن والحلويات
مستخرجات الالبان الجبن والزبادى والايسكريم
الاطعمة المعلبة
المشروبات الجاهزة
اطعمة الحيوانات الاليفةالقطط والكلاب
تحضير الحساء وصلطات المايونيز


صناعة الادوية ومواد التجميل
الملينات
ادوية التخسيس وانفاص الوزن
علاج السكرى
صناعة اقراص الادوية
المراهم الطبية
كريمات البشرة والشامبو
تثبيت الشعر والتسريحات
ادوية تصلب الشرايين وضغط الدم العالى
ادوية الحموضة الزائدة فى المعدة
علاج القرحة والجروح والحروق


استعمالات المنتجات الثانوية للقوار
جنين البذرة
يحتوى على40-50%من البروتين وهو يفوق بروتين فول الصويا والسمسم
وهوسهل الهضم للحيوانات المجترة كما يساعد على ادرار اللبن لقيمته الغذائية
البروتينية العالية ويتم معالجته حراريا كعلف للدواجن

ردة القوار
تعتبر مادة مالئة تحتوي على نسبة عالية من البروتين تبلغ26% مما
يفوق فى قيمتها الغذائية ردة القمح
مخلفات نبات القوار العروش تشكل علفا جيدا ومتكاملا للحيوان

استعمالات القوار
صناعة الخبز والعجائن
بعد تجارب علمية مكثفة توصلت شعبة تكنولوجيا الحيوان بمركز ابحاث الاغذية
بشمبات الى اهمية دور صمغ القوار في انجاح محاولات انتاج الدقيق المخلوط
وذلك لانجاح احلال صمغ القوار محل مادة الجلوتين والتى يتمتع بها القمح
وتمنحه اللزوجة والمرونة والتى تميزه عن الغلال الاخرى

صناعة النسيج
يستعمل في عمليات مختلفة في صناعة النسيج كبديل
 ممتاز للنشاء اولتحسين ادائه
وفى تثبيت الالوان والطباعة

 

الفئة: زراعة الخضروات والفوائد منها | أضاف: stones (2017-10-28)
مشاهده: 35 | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
منتدى الهزازي
اسم المرسل *:
بريد الراسل *:
Web-site:
موضوع الرسالة:
نص الرسالة *:
تقييم الموقع:
كود الحماية *:

سياسة الخصوصية

Copyright MyCorp © 2017